jump to navigation

المعلم: لا وجود للولايات المتحدة في جدول أعمال القمة العربية 27 مارس 2008

Posted by mauriceaaek in الآن هنا.
trackback

رفض وزير الخارجية السوري وليد المعلم، مساء اليوم الخميس، كل القراءات التي تم تداولها في اليومين الأخرين والتي توقعت أن يزداد الوضع العربي سوءاً بعد قمة دمشق، كما نفى التسريبات التي قالت أن لدمشق كلام آخر بعد القمة، قائلاً أن “من يتوقع بعد القمة أن يزداد الوضع سوءاً هو من يخطط لها السوء، أما نحن أعضاء القمة فنخطط للتضامن العربي”. .

وأعلن المعلم في ختام اجتماع وزراء الخارجية العرب أن جميع بنود جدول أعمال القمة العربية العشرين قد أنجزت في الفترة الصباحية من الاجتماع فيما استحوذت العلاقات العربية – العربية على كامل فترة اجتماع الوزراء الذي تم بعد ظهر اليوم، مبيناً أنه تم تكليف أمين عام الجامعة العربية بإعداد ورقة مقترحات ترفع إلى القادة العرب كي تقر خلال أعمال القمة المنعقدة يومي السبت والأحد القادمين. فيما وصف الأمين العام للجامعة العربية الجلسة المسائية بأنها كانت قريبة من العصف الفكري أكثر منها للنقاش.
ورد المعلم عن سؤال للصحفيين كان وجّه لأمين عام الجامعة عمر موسى حول إتاحة المجال للإعلان عن مذكرة قوى 14 آذار اللبنانية الموجهة للقادة العرب، وقال المعلم. من لم يحضرالقمة لا يلقي خطاباً.
لكن المعلم الذي تحدث بالأمس واليوم عن جهود الولايات الأمريكية المعلنة لإفشال قمة دمشق، أكد أنها قمة “لم تدعى لها الولايات المتحدة الأميركية ولا أثر لها على جدول أعمالها ولا في أعمالها” رافضاً الإجابة عن أسئلة الصحفيين حول نجاح تلك الضغوط مع بعض الدول العربية التي لجأت إلى تخفيض تمثيلها بالقمة. ووعد بأن يجيب عن هذا السؤال في المؤتمر الصحفي الختامي نهاية القمة (الأحد مساء).
ومن جهته نفى عمرو موسى أن تكون المبادرة العربية للسلام التي أعلنت في قمة بيروت، معروضة للتعديل أو التبديل في هذه القمة مؤكداً أن ما طرح هو ما اصطلح على تسميته مسيرة السلام وأين وصلت موضحاً ربما يستمر هذا لبعض الوقت، ربما لأسابيع وربما لأشهر.
فيما أوضح المعلم أن مبادرة السلام العربية مرجعية يلتزم بها كل العرب، فيما استراتيجية التحرك تجاه السلام هذا ما سيعيد العرب النظر فيه… وقال المعلم أيضاً في المؤتمر الصحفي الذي تلا اجتماع الوزرا أن الاجتماع لم يترك أي موضوع لم يجر التداول بشأنه وتم الموافقة عليه بالاجماع، باستثناء موضوع واحد يتعلق بمادرة اليمن حول وحدة الصف الفلسطيني والتي ينتظر الرئيس اليمني ليطلع القمة على المبادرة بتفاصيلها.
وكان المعلم افتتح صباح الخميس اجتماع وزراء الخارجية العرب التحضيري لمؤتمر القمة العربية، وألقى كلمة قال فيها أن سورية تريد لبنان سيداً مستقلاً ومستقراًن “وواهم جداً ومخطئ من يظن أو يريد أن يظن غير ذلك” وأضاف المعلم في كلمته أن الجهد السوري وحده لا يكفي ولا بد أن يكون مشتركاً بين كافة الأطراف العربية التي لها في لبنان صداقات وتأثير، وخص “الأشقاء” في المملكة العربية السعودية بذلك واصفاً إياهم بأنهم يملكون “تأثيراً قوياً على الأكثرية لا تملكه سورية”.
موريس عائق (كلنا شركاء)

Advertisements

تعليقات»

No comments yet — be the first.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: