jump to navigation

بشارة: إسرائيل عرضت إعادة الجولان إلى سورية أثناء الحرب على لبنان 8 يونيو 2008

Posted by mauriceaaek in الآن هنا.
trackback

موريس عائق – خاص (كلنا شركاء)
كشف أمين عام حزب التجمع الوطني الديمقراطي، عزمي بشارة، أن إسرائيل عرضت على سورية أثناء حرب تموز التنازل عن مرتفعات الجولان مقابل قطع علاقاتها مع حزب الله.
ووبحسب موقع صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية على الانترنت، فقد استخف بشارة بمفاوضات السلام الإسرائيلية السورية التي تجري بوساطة تركية، وقال لصحيفة “العنوان الرئيسي” الصادرة في الناصرة أن تلك المفاوضات ميؤوس منها. وأضاف: “المفاوضات كلها صوريه. كلا الطرفين جادين فى السلام ولكن لا يوجد أفق لهذا” فوفقا لبشارة سترفض سوريا قطع علاقاتها مع ايران وحزب الله – وهو الطلب الرئيسي الاسرائيلي.
ونقلت أحرونوت عن الصحفي يزيد الدهامشة الذي التقى بشارة في أحد فنادق عمان في وقت سابق من هذا الأسبوع، أن بشارة الذي لا يزال إلى اليوم يتابع الأحداث الداخلية في إسرائيل، اتهم أولمرت بأنه فاسد منذ سنوات “لكن محاكمته الآن وفي هذا التوقيت بالذات هي جزء من حرب النخب الإسرائيلية”.
وتصريحات بشارة هذه أثارت ضجة كبيرة في الصحافة الإسرائيلية إذ أبرزت صحيفة هآرتس بدورها وصف بشارة لإسرائيل بـ “الكيان الأجنبي” وتشبيهه إياها بالصليبيين في العنوان الرئيسي ونقلت قوله: “إن إسرائيل لا تبحث عن السلام ، ولا تتطلع للتوصل إلى اتفاق مع الدول العربية… اسرائيل هي كيان أجنبي ترفض التعايش في سلام مع جيرانها”
وفي لقاء صحفي أجرته مجلة الكفاح العربي مع بشارة ونشر اليوم الأحد، أكد بشارة توقعاته بعدم التوصل إلى اتفاق سلام قريب بين سورية وإسرائيل وقال: “إن سلاما اسرائيليا سوريا من دون حل القضية الفلسطينية يمثل خسارة إيديولوجية كبيرة على المستوى البعيد، بمنطق النظام الحاكم في سوريا وفهمه لذاته، ولذلك من حقه أن يصنع سلاما مع إسرائيل بعد أن ترك وحيدا معزولا ومحاصرا. ولكن السؤال: هل ستقود المفاوضات الحالية الى سلام قريب؟ والجواب أن الأمر صعب بسبب عدم الاستقرار السياسي في اسرائيل ناهيك عن الاشتراطات الاسرائيلية التي تتجاوز مسألة السلام مقابل الأرض، بمعنى أن اسرائيل تريد السلام وفرض أجندتها الخاصة على سوريا وخصوصا ما يتعلق بالعلاقات الخارجية”.
يذكر أخيراً أن جهاز الأمن الإسرائيلي “الشن بيت” رجح منذ أيام أن يكون عضو الكنيست السابق ورئيس حزب (بلد) عزمي بشارة يسعى إلى تجنيد شبان عرب من حزبه للعمل لصالح حزب الله الأمر الذي نفاه بشارة أكثر من مرة.

Advertisements

تعليقات»

No comments yet — be the first.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: