jump to navigation

الرئيس السابق للوبي الصهيوني يضغط للتقارب الأميركي- السوري 4 سبتمبر 2008

Posted by mauriceaaek in الآن هنا.
trackback

خاص (كلنا شركاء): 31/8/2008
كشفت صحيفة أميركية أن رئيس مجموعة عمل أميركية سورية مشتركة عمل كرئيس سابق لمنظمة الضغط الإسرائيلية الأميركية (الأيباك) يضغط اليوم للتقارب بين أميركا وسورية.
وقالت صحيفة فوروورد (forward) بتاريخ 28 آب , أن توماس دين الذي أمضى سنوات في العمل على تحويل لجنة العلاقات الإسرائيلية – الأمريكية إلى قوة ذات نفوذ كبير في واشنطنشرع اليوم في بناء الجسور بين الولايات المتحدة وسورية .
وأوضحت الصحيفة التي تقدم نفسها على أنها صحيفة اليهود اليومية أن ” دين” تولى حالياً رئاسة فريق العمل السوري الأميركي الذي أنشئ بداية العام الماضي من قبل منظمة (البحث عن أرضية مشتركة).
وأضافت أن الفريق الذي تألف من 8 شخصيات بارزة من كلا الجانبين، وتضمن سفراء سابقين لواشنطن ،ومستشارين للحكومة السورية ،عقد اجتماعين في سورية العام الماضي، فيما قام ثلاثة من أعضاءه بزيارة أميركا مؤخراً في تموز اجتمع فيه مع مشرعين وشخصيات من مراكز أبحاث فكرية ووسائل إعلام في كل من واشنطن وهيوستن ولوس أنجلس.
وقال “دين” في تصريحاته للصحيفة اليهودية ” ألعب هذا الدور لأني أعرف الناس في واشنطن، ولأني ملتزم بإعادة إنشاء موقع الولايات المتحدة في المنطقة وإعادة المسار إلى مكانه مع سورية”.
وكشف ” دين” أن الفريق العامل (السوري الأميركي) وضع ما أسماه “خطة إستراتيجية” لتعيد العلاقة الثنائية إلى “وضعها الطبيعي” في غضون العام المقبل.
وتألف الوفد السوري إلى الولايات المتحدة من الاقتصادي السوري سمير سعيفان، والمحلل السياسي سامي المبيض ورئيس مركز دراسات هو الدكتور سمير التقي ، أما من أعضاء الفريق الأميركي فكان السفير السابق في إسرائيل صموئيل لويس، والسفير السابق في سورية تيودور قطوف ومستشار إدارة كلينتون لشؤون الشرق الأوسط روبيرت مالي الذي تم إبعاده عن منصب مستشار أوباما بعد انكشاف علاقات غامضة له مع النظام السوري وتم استبداله بدانييل كيرتز, وجون مارك رئيس ومؤسس منظمة البحث عن أرضية مشتركة .
ونقلت الصحيفة عن دين تأكيده أن السوريين لم يطلبوا منه الانضمام إلى المجموعة بل جاء الطلب من رئيس منظمة “البحث عن أرضية مشتركة” نافياً بشدة أن تكون الحكومة السورية مشتركة بشكل أو بآخر بتلك المبادرة رغم إشارته لمناقشة جدول أعمال الزيارة مع الدكتور عماد مصطفى سفير سوريا في واشنطن.
وكان دين صرح سابقاً أن الوفد السوري رغب في مقابلة “أيباك” لكن ظروف لوجستية منعت ذلك. لكن الدكتور سمير التقي نفى ذلك لصحيفة الحياة اللندنية في 24 تموز الفائت شدد أن برنامج زيارة الوفد السوري للعاصمة الأميركية لا يتضمن عقد أي لقاء مباشر مع مسؤولي “ايباك” ولكن جوشوا لاندس الاختصاصي في الشؤون السورية والمدرس في جامعة اوكلاهوما يقول
” ان سورية ارادت ان تستغل دين ليفتح لها الابواب في واشنطن وكان يفترض ان يرتب موعدا بين الداوودي وولش ولكنه لم يستطع تامين ذلك ”
وقد تنقل “دين” بين مناصب عديدة منها مناصب حكومية ومنها القيام بمهمات في المنظمات اليهودية، إذ شغل منذ العام 1980 منصب المدير التنفيذي للأيباك وحول المنظمة إلى لاعب رئيسي داخل واشنطن.
وفي عام 1993 غادر للعمل في وكالة الولايات المتحدة للتنمية الدولية، قبل أن يصبح رئيساً لراديو الحرية، بين عامي 1997 و 2005 ليصبح بعد ذلك الرئيس التنفيذي للجالية اليهودية في سان فرانسيسكو. واليوم هو مستشار لمجموعة البحث عن أرضية مشتركة .

Advertisements

تعليقات»

No comments yet — be the first.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: