jump to navigation

الخزانة الأميركية تجمد أموال سيدة سورية ووسيلتي إعلام 19 سبتمبر 2008

Posted by mauriceaaek in الآن هنا.
trackback

خاص (كلنا شركاء) :17/9/2008
أعلنت وزارة الخزانة الأمريكية اليوم تجميد أموال وحسابات سيدة سورية ووسيلتي إعلام سوريتين بتهمة “تهديد أمن العراق وحكومته” إضافة لثلاث شخصيات عراقية وشخصية إيرانية.
وقال بيان صحفي موقع باسم ستيوارت ليفي، وهو مساعد وزير الخزانة الأمريكية لشئون الاستخبارات المالية والإرهابية، قوله:” إن هؤلاء الأشخاص يخططون ويستهدفون في هجماتهم العراقيين الأبرياء والحكومة العراقية وقوات الاحتلال متعددة الجنسيات”.
وكشف البيان أن السيدة السورية التي جمدت حساباتها هي روعة الأسطة أما الوسيلتين الإعلاميتين فهما قناة الرأي الفضائية ومؤسسة سوراقية للإعلام والبث في دمشق. أما العراقيون الثلاثة فهم أكرم عباس الكعبي وحارث سليمان الضاري واحمد حسن العبيدي والشخصية الإيرانية فهي عبدالرضا شاهلي.
وروعة الأسطة هي زوجة الشخصية العراقية المعروفة مشعان الجبوري وهي التي تدير قناة الرأي الفضائية التي سبق ونفى الجبوري علاقته بها في وقت سابق من العام الماضي، مؤكداً أنه مجرد مستشار إعلامي في المحطة وأن المحطة تعود ملكيتها وتراخيصها للسورية روعة الأسطى!
وقال بيان الخزانة الأميركية الذي استند إلى القرار الرئاسي الأميركي رقم 13438 إن روعه الأسطه، سورية الجنسية وتولد عام 1982 تعمل كمديرة عامة لقناة الرأي بالنيابة عن زوجها مشعان الجبوري الذي يملك ويدير المحطة. وفيما لم يوضح البيان أية تفاصيل عن سوراقية للإعلام أكد موقع صوت العراق أن سوراقية للإعلام والبث، وهي المؤسسة الإعلامية السورية الثانية التي جمدت أموالها، تعتبر بمثابة الشركة الأم لقناة الرأي والتي يملكها الجبوري أيضاً.
وساق البيان سبب تصنيف الولايات المتحدة للقناتين والسيدة السورية كمؤسسات إرهابية بكون المحطة الفضائية بثت فيديوهات لجماعات إرهابية عراقية تقوم بعمليات عسكرية. فصنفت في آذار الماضي كمؤسسات إرهابية.
وذكر البيان أيضاً أن وزارة الخزانة قامت بتجميد حسابات الجبوري في كانون الثاني 2008 بعد أن وجهت إليه ذات التهم التي وجهت للآخرين.
وكان الجبوري قال السنة الماضية في حديث مع وكالة “قدس برس”:”ليس لدي أي ترخيص لإطلاق قناة فضائية من سورية ولا من غيرها، أما قناة “الرأي” فهي قناة سورية قلبا وقالبا تملكها سيدة سورية هي “روعة الأوسطة”،وقد اختاروني مع عدد من الإعلاميين العرب مثل الدكتور فيصل القاسم وناصر قنديل لاختيار طواقم القناة الإعلامية،ولا علاقة لي لا من قريب ولا من بعيد بهذه القناة، فقط أقدم استشارات إعلامية لا أكثر ولا أقل لهذه القناة التي تقوم على فريق عمل وكادر إعلامي سوري بالكامل”.
ثم تلا ذلك نفي شبه رسمي من وزارة الاعلام السورية لأي صلة رسمية تجمع الإعلامي فيصل القاسم بالمحطة ونفت ما أشيع أيضاً عن علاقة الجبوري بها وأكدت أن صاحب الترخيص هي السيدة روعة الأسطة.
وكان الوسط الإعلامي السوري شغل في تلك الفترة من العام الماضي بالحديث عن قناة غامضة الملامح ظهرت فجأة
باسم (الرأي) وأثار سيل من التساؤلات حول مالكها و هويتها الحقيقة وجهات تمويلها , خصوصاً أنها باشرت اعمالها الإدارية و التدريبية من فيلا بريف دمشق بمنطقة يعفور، يملك الفيلا العراقي مشعان الجبوري صاحب جريدة الاتجاه الآخر الأوربية الترخيص

Advertisements

تعليقات»

1. أحمد نذير بكداش - 19 سبتمبر 2008

وشكرا علي المعلومة 🙂


اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: