jump to navigation

هل حقاً الحياة في سورية للذكور فقط؟! 2 نوفمبر 2009

Posted by mauriceaaek in الآن هنا.
trackback

حينما قرأت عنوان مقال موقع نساء سورية (في سورية: الحياة للذكور فقط!) توقعت انه عنوان مجازي يعبر بشكل أو بآخر عن الحقوق المهدورة للنساء في سورية.. لكن تفاصيل المقال المريعة أثبتت أن المهدور هو حياة المرأة السورية لا حقوقها فقط!

قاتل بالمعنى القانوني (اعترف بكامل عناصر جريمته وهو ليس نادم عليها بالمناسبة) وهو قاتل أيضاً بالمعنى الإنساني (لأن القتيلة هي شقيقته) وأيضاً هو قاتل بالمعنى الحضاري والمدني (لأنه شرّع وقاضى وحكم ونفذ الحكم بنفسه)

ومع ذلك يخرجه القضاء براءة… بحجة الدافع الشريف!!

اول ما خطر ببالي بعد قراءة المقال هو السعي لفضح هذا القاضي بالاسم، وفضح القاتل بالاسم وفضح المحامي الذي دافع عن هذه الجريمة بالاسم أيضاً… لكن ما لبثت ان هدأت فورة الغضب لأعود وأنتبه أن (الدافع الشريف) الذي تمترس خلفه كل اولئك لن يجعل من فضيحتهم فضيحة… بل هي بالنسبة لهم مدعاة (للفخر!)

على أي حال هم ليسوا المسؤولين وحدهم، بل كلنا مسؤولين عما حدث بشكل أو بآخر، اعلام، ومثقفين وفنانين وجمعيات ومؤسسات مدنية ومؤسسات حكومية، وقضاة ومشرعين وأعضاء بمجلس الشعب.. وحتى مواطنين.

ما الذي يمكن أن نفعله؟!

عنوان المقال (في سورية الحياة للذكور فقط) لا يمكن إلا أن أقرأه بحسب فهمي للذكورة والأنوثةر إلا كالتالي (لا حياة في سورية)!!

ما الذي يمكن فعله لتكون هناك حياة؟!

اقرأ المقال في موقع نساء سورية

في سورية: الحياة للذكور فقط! فلتتسلح النساء دفاعا عن حياتهن

Advertisements

تعليقات»

No comments yet — be the first.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: